انتم هنا: >القطاعات >السياحة
السياحة

السياحة

 

تركز جهة الدار البيضاء سطات 10٪ من الطاقة السريرية الوطنية. كما تولد لوحدها 24 ٪ من رقم المعاملات الوطني لقطاع الصناعة التقليدية.

كما تتمتع الجهة بإمكانيات سياحية هائلة ومزايا و نقاط قوة لا نظير لها في قطاع الصناعة التقليدية.

  • ويِؤمن هذا الأخير 45000 منصب شغل في الجهة، كما من المتوقع أن يتطور و ينمو استنادا على الرهانين التاليين :
  •   الرهان الاجتماعي : ضمان استدامة دخل الحرفيين أو الصناع التقليديين؛؛
  • الرهان الثقافي : صون التراث المادي و المحافظة عليه.

تحتضن الجهة ما يقرب من 1800 تعاونية تنشط و تنمو في العديد من القطاعات مثل الفلاحة والصيد البحري والفن والثقافة.

 

إحصائيات

177 : عدد المنشآت المصنفة

22211 : السعة بالسرير

48 ٪ : معدل الإشغال

5250 : عائدات

45000 : وظائف

158 مليار درهم: الصادرات

جهة الدار البيضاء سطات ... 235 كم من الشواطئ الرملية

الشريط الساحلي للجديدة

تستفيد عمالة الجديدة من توفرها على أكبر واجهة بحرية بالجهة، بشريط ساحلي يمتد على طول 150 كم و مينائين. و يشتهر هذا المجال الساحلي الشاسع المطل على المحيط الأطلسي بجماله، ممتدا من حافة الجرف الأصفر إلى الشواطئ الشاسعة للجديدة و الحوزية.

خليج الوليدية

يعتبر خليج الوليدية مكانا فريدا من نوعه في المغرب. يشتهر بمياهه الزرقاء والفيروزية وكثبانه و شواطئه الرملية الجميلة، وكهوفه ومحاره. كما تعتبر الوليدية وجهة مفضلة و خاصة لدى كل من المغاربة والسياح الأجانب.

شواطئ بنسليمان

تعرف المناطق الساحلية لبنسليمان بكونها غير واسعة النطاق، إلا أن ساكنة بنسليمان و الأقاليم المجاورة تتوافد عليها بكثرة، كالدار البيضاء و الرباط. و ذلك لتوفرها على خليج بوزنيقة، الذي يحمل اللواء الأزرق بفضل جمال شاطئه و جودة مياهه للسباحة، و ارتباطه بواد الشراط.

تراث مادي وغير مادي غني .. كرافعة للنهوض بالسياحة الثقافية

المدينة البرتغالية بالجديدة

سجلت اليونيسكو مدينة الجديدة كتراث إنساني عالمي سنة 2004 و ذلك لغنى تراثها المادي و اللامادي. حيث يمثل الحي البرتغالي بالجديدة ملتقى تبادل استثنائي بين الثقافات الأوروبية و المغربية، ناهيك عن كونه انموذجا استثنائيا في فن العمارة.

المدينة العتيقة في الدار البيضاء

يعتبر تاريخ إنشاء المدينة القديمة للدار البيضاء غير معروف. حيث يقال أن الأسس الأولى لها بنيت بين سنة عامي 900 حتى 1500 من الميلاد. "أنفا" كما كان يطلق عليها سابقا، هوجمت مرات عديدة ثم دمرت عن بكرة أبيها (من قبل البرتغاليين في القرن 15)، ليعاد بناؤها في القرن 18 من قبل محمد الثالث ابن عبد الله. لتشتهر المدينة في ذلك الوقت وعلى مر السنين بكونها محطة تجارية أوروبية في شمال أفريقيا.

التراث اللا المادي

الجهة غنية بتراثها اللا المادي، وبتقاليدها ومهرجناتها وغيرها من المناسبات الاحتفالية. الفنتازيا والأحباس والمطبخ تعتبر السمات الأبرز التي تشتهر بها الجهة في كل مكان. كما أدرجت اليونسكو في تقليد الصيد بالصقور في الجديدة ك "تراث ثقافي لا مادي للبشرية" في عام 2010. و هو فن من فنون الأسلاف الذي تعمل بعض الجمعيات و ساكنة الجهة كذلك على حمايته من الإندثار عبر توارثه و ضمان استمرار ممارسته.

إمكانات مهمة لتنمية السياحة الخضراء

تمتلك الجهة عددا من المواقع الاستثنائية، يكفي أن نذكر منها مواقع الوليدية، وسيدي موسى، وكثبان سيدي بنور، ومناطق وادي الشراط وسد المسيرة. هذا الأخير لوحده، يمكن أن يشكل موطنا ملائما لمشروع "محطة خضراء". الرهانات إذن هائلة.

الدار البيضاء ... رائدة في مجال السياحة الحضرية

تمكنت الدار البيضاء من فرض ذاتها كأول تجربة سياحية حضرية بالمغرب (مختلفة عن سياحة المدن العريقة). وقد تطورت هذه التجربة حول ثلاث مناطق رئيسية : المنطقة الساحلية (تطوير الكورنيش ، ميناء الرحلات البحرية ، إلخ) ، المنطقة الفكرية (تركيز كبير لشركات الخدمات) ومنطقة اللوجستيات. وبالتالي فقد وضعت نفسها كمدينة للأعمال، للترفيه و الأنشطة عالية المستوى. كما تشتمل الدار البيضاء على خدمات عالية من قبيل المراكز الحضرية الكبرى ، والفنادق الفاخرة ، والعديد من مراكز التسوق ، وقاعات المؤتمرات ، وملاعب الغولف ، إلخ.

وتهدف العديد من المشاريع في الوقت الحالي إلى تحسين العرض الحضري (على سبيل المثال : المسرح الكبير للدار البيضاء).

و ختاما، تسمح هذه الحاضرة الكبرى بتمديد الإقامة بين أحضانها لأغراض مهنية من أجل اكتشاف المغرب بفضل خلفيتها الغنية ثقافيا.

نقاط قوة و مزايا قطاع الصناعة التقليدية

تشتهر الصناعة التقليدية بالجهة بقيمتها الاثنولوجية والثقافية. فعمالة الجديدة لوحدها تأوي الآلاف من حرفيي الموضة و اللباس التقليدي المغربي، الذين يزودون معظم الوسطاء المغاربة المتخصصين في تجارة الجلابة.

حيث يعتبر نسج ما يعرف ب "الخرقة السايسية" (نسيج سايس)" تخصصا حصريا يعرف به الإقليم، بالإضافة إلى التطريز وفن الزليج والصيد بالصقور و ترويضها، إضافة إلى فن النقش و النحت على الخشب، والجبس المنحوت و المنقوش، ونحت الحجر.

و كذلك، يعتبر نمو حرفة النسيج في الجهة ملحوظا و مهما، لا سيما في بعض المناطق، من قبيل زاوية سايس التي تنتج نسيجًا صوفيًا عالي الجودة تحيكه نساء المنطقة، ويُدعى "الخرقة السايسية".

أما في سطات، فتشتهر بشكل خاص بالنسيج والحياكة والتطريز والمصنوعات المعدنية و الخشبية و المصنوعات الجلدية.

أما الطعريجة، وهي آلة إيقاع موسيقية فيعود أصلها إلى منطقة حشلافة، وهي قرية تقع على بعد 20 كيلومترًا شرقي الجديدة ، كما نجد في الجهة الموردين الرئيسيين لآلة الدربوكة.